كلمة المرشح ولد الغزواني أمام المدعوين لحفل العشاء البارحة

أربعاء, 17/04/2019 - 12:41

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على نبيه الكريم
السادة والسيدات رؤساء الأحزاب الداعمة: أشكركم من قلبي..
أشكركم على وفائكم، أشكركم على الالتزام الذي أخذتم لي واستوفيتم في إطار تنظيم هذه الزيارة، وإذا كانت نجحت _وقد نجحت ولله الحمد _ فبفضل الله وبجهودكم.
السادة والسيدات أعضاء الوفود المرافقة أنتم أيضا أشكركم، فقد عانيتم وواكبتم، وكنتم معنا في جميع هذه المحطات رغم تباعدها وترامي أطراف بعضها.
_ أخواتي السيدات أهنئهن وأشكرهن على تلك المواكبة بالرغم من صعوبتها، حيث أتذكر مواكبة بعضهن لنا في محطات صعبة للغاية، وأذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: “أن إحداهن أنتقلت إلى زيارة بير أم اكرين مباشرة بعد مواكبتها لنا في محطة كوبني” وعيا مني بحجم الصعوبات التي واجهتهن مناخية كانت أو تنقلية فإنني أشيد بجهودكن وأشكرها.
السادة علماؤنا الموقرون وأئمتنا الأفاضل، الذين واكبتم هذه الزيارة وأضفيتم عليها طابعا من الوقار ولمسة من البركة .. أشكركم.. أشكركم.
السادة ممثلو اتحاد أرباب العمل الموريتانيين، الشكر لكم فقد واكبتمونا، وأشكركم على استضافتكم لنا الليلة في هذا العشاء.
_طواقم هيئات المجتمع المدني التي ضمتها الوفود، أشكرها كذلك على ما أعطتنا من جهد ووقت.
كذلك أشكر المبادرات الشبابية و النسوية التي تكلفت على حسابها مواكبتنا في محطات هذه الزيارة.
_أشكر المنسقية اللوجستية كذلك، فهي التي نظمت وتابعت ببراعة وبدقة كل هذه التحركات وأمنت لها اللوازم اللوجستية في كل محطة من هذه المحطات، فشكرا لكم.
_ بطبيعة الحال أشكر طواقمي: الطواقم المركزية التي كانت موجودة في نواكشوط، هذه الطواقم عملت فأحسنت.
بيد أنها حضرت ونظرت وجعلت التصور بدقة لهذه الزيارة وكل مراحلها.
وأخص منها: اللجنة الإعلامية التي غطت بطريقة مهنية هذه الزيارات في مختلف محطاتها.
إذا أشكركم جميعا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.