مع غزواني

إعلان

تابعنا على فيسبوك

اوجفت تنتفض وترفض الحزب الحاكم

أربعاء, 17/05/2023 - 00:36

لعقود من السنبن كانت المجموعات الاجتماعية في مدينة اوجفت العائلة الواحدة يشد بعضها بعض وكانت المناصب الانتخابية فيها تتوزع بشكل عادل ومصنف وبتفاهم وانسجام تام بين مختلف المكونات دون غبنةد أو حيف  الشيء الذي ساهم في تماسك هذا المجتمع وأبعد عن أهله نذر الخلاف والتباغض..
وقد سار ابن المقاطعة على المنهج وعززه حيث عمل الدكتور والعقيد  محمد الأمين ولد الزامل وهو الذي كان ولايزال قطب الرحى في قيادة الحلف السياسي العريق بالمدينة -وقد أراد حزب الأنصاف بترشيحاته الكارثية ان ينسف هذا التفاهم  وان يصيب هذا الانسجام في مقتل من خلال خياراته المريبة وبدل ان يساهم في تعزيز أواصر الاخوة والترابط بين أبناء هذا المجتمع عمل ضرب وحدتهم وشق صفهم ، وهي السياسة التي يرفضها معظم الساكنة ويقفون لها بالمرصاد..فالاهالي في اوجفت لن يستسلموا لهذه الأختيارات ولن يقبلوا بها لما فيها من تناقض مع خياراتهم ...
  وعلى الرغم من زيارة الولزير الاول ومحاولته ثني الناس عم خياراتهم النابعة عن التوافق والتراضي عبر أحد أحزاب الاغلبية الداعمة لبرنامج رئيس الجمهورية وهو ما ظهر جليا بالتصويت ضد الأنصاف في ثلاث بلديات من اصل اربعة تشكل مقاطعة اوجفت العريقة واحدة منهم - سكان هذه البلديات مصممون على التصويت في الدور الثاني اللائحة التي تتنافس مع الأنصاف  من الأستحقاق النيابي -
ولن يألوا أبناء هذه المدينة أي جهد ممكن من اجل الانسجام مع قناعاتهم والاصطفاف في خندق واحد من اجل هزيمة الإنصاف..

بقلم محمد الأمين ولد احمدو